الاثنين، 7 مايو، 2012

لقانا

أتذكر لقانا ..
كنت أشوف الشوق بعيونك كبير ..
وكنت أنا أكابر عن غرامك كثير ..
كيف كانت لهفتك : ( ما وحشتك )
وكيف كان الغرور : ( ولا حتى ذكرتك )

ما دريت إنه آخر لقا ..
لو دريت صدقني ما كابرت..
وذيك المشاعر الخافية بصدري ..
بكل بساطة بها جاهرت ..

ولكن حسافة .. وش يفيد الندم ..
دامك افترقنا ..
والغرور اللي بداخلي ماترك لي إلا العدم ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق