الاثنين، 15 نوفمبر، 2010

ما التهيت ؟

مع اقتراب كل عيد
تجتاحني عاصفة من الحنين
لا إليك !!
بل لصوتك وانت تقول لي :
( لا تلهين بالعيد عني)

ترى .. من لهيَ بالعالم عني
( أنا ولا انت يا خلي ) !

وتسألني عليك الناس



وتسألني عليك الناس :
وينه !
مااشتاق لضي عينه !
ما رجعه حنينه !!

علمني إيش أقول !
راجع لنور عينه ..
ولا ناسي الحب وسنينه ..

صعبانة على حالي


مستغربة حالي ,
زايد حنيني لك !
من أجلس لحالي
ينشغل تفكيري بك ..
أثره مابقى عالشتا شي
وشكلي بشتاقك شوي ..
شوي !!
إلا كثير بس ماودي اتكلم
أكابر ..
وانا من جوا اتألم
صعبانة على حالي
شتا !!
وبقضيه لحالي ..